رُؤيا المُستَقبَل الآن

من خلالِ كِرازَةِ زَكَرِيَّا، كانَ اللهُ يَدعُو شَعبَهُ ليسَ فقَط إلى مَدينَةٍ أو هَيكَلٍ، بل لِيَرجِعُوا إلى أرضِ مَوعِدِهِم الرُّوحِيَّة ليتمتَّعُوا بالعَلاقَةِ معَ الله. كانَت رِسالَتُهُ الأساسِيَّة أنَّهُ إذا رَجَعَ الشَّعبُ إلى الله، فإنَّ اللهَ سيَرجِعُ إلى شَعبِهِ. سِفرُ زَكَرِيَّا هُوَ أحَدُ أهَمِّ أسفَارِ العَهدِ القَديم النَّبَوِيَّة، لِكَونِهِ يَحتَوِي على نُبُوَّاتٍ عن مَجيءِ المَسِيَّا، أكثَر تَفصيلاً من أيِّ سِفرٍ آخَر، باستِثناءِ إشَعياء. يتنبَّأُ زَكَرِيَّا قائِلاً بأنَّ اللهَ سيَسكُبُ رُوحَهُ على شَعبِهِ وسيُبَارِكُهُم للأبَد.

درس صوتي :

Back to: الانبياء الصغار: من دانيال الى ملاخي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *