اللهُ أوَّلاً

كَرزَ حَجَّي للمَجمُوعَة ِالأُولى مِنَ العائِدِينَ مِنَ السَّبيِ إلى أُورشَلِيم. وبِسَبَبِ الجِوارِ المُعادِي، توقَّفَ شَعبُ يَهُوَّذا عَن إعادَةِ بناءِ الهَيكل واهتَمُّوا بِبِناءِ مَنازِلِهِم. “إجعَلُوا قَلبَكُم على طُرُقِكُم،” قالَ حَجَّي. صرخَ إلى شَعبِ اللهِ ليَتَذَكَّرُوا أولَوِيَّاتِهِم، وليَستَعِيدُوا وُجهَةَ نَظَرِهِم الصَّحيحة، وليتحمَّسُوا للمُتابَعة، وليَكُفُّوا عنِ الخَوفِ والإرتِعاب. تُذَكِّرُنا كَلِماتُ حَجَّي بِحاجَتِنا لنَبقَى مُرَكِّزِينَ على دَعوَةِ اللهِ ومَشيئَتِهِ لِحَياتِنا.

درس صوتي :

Back to: الانبياء الصغار: من دانيال الى ملاخي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *