النَّبِيُّ السِّيَاسِيّ

يُسَجِّلُ سِفرُ مِيخا ثلاثَ عِظاتٍ رائِعَة. وُلِدَ ونَشَأَ هذا النَّبِيُّ كمُزارِع، ورُغمَ ذَلِكَ دُعِيَ لِيَكرِزَ بِكَلِمَةِ اللهِ للقادَةِ السِّياسِيِّينَ والرُّوحِيِّينَ في عاصِمَتَي كُلٍّ من إسرائِيلَ ويَهُوَّذا. وضعَ مِيخا لَومَ الفَسادِ الأخلاقِيّ والرُّوحِيّ لِشَعبِ اللهِ على القَادَة. وعظَ مِيخا قائِلاً أنَّ الطَّريقَةَ الوَحيدَة التي يُمكِنُهُم من خلالِها التَّخَلُّصَ من فَشَلِهِم وسُقُوطِهِم هي بأن يُرسِلَ اللهُ الحاكِم الكامِل: المَسِيَّا.

درس صوتي :

Back to: الانبياء الصغار: من دانيال الى ملاخي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *