الأسَدُ يَزأَرُ وعامُوسُ يَراهُ

كانَ عامُوس إنسانًا عادِيًّا، جانِيَ جُمَّيزٍ وراعِيَ غَنَم، رُغمَ ذَلكَ اختَارَهُ اللهُ لِيَستَخدِمَهُ كواحِدٍ من أنبِيائِهِ. تنبَّأَ عامُوسُ في المَملَكَةِ الشَّمالِيَّةِ عنِ السَّبيِ الأشُورِيِّ العَتيد أن يأتِي. وخدمَ في زَمنِ الإزدِهَار الذي سادَِ في المملكَةِ الجَنُوبِيَّة. بالواقِع، يَقولُ اللهُ أنَّ أُولَئِكَ الذين يتمتَّعُونَ بامتِيازَاتٍ رُوحِيَّة، سيُحكَمُ علَيهِم بِمَعيارٍ أعلى. وبِحَسَبِ عامُوس، فإنَّ قُلُوبَ شَعبِ إسرائيل ستَرجِعُ يَومًا ما إلى إلَهِهم.

درس صوتي :

Back to: الانبياء الصغار: من دانيال الى ملاخي

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!