ماذا ستَعمَلُ بِمَا تَعلَمُ؟

في تِيمُوثاوُس الثَّانِيَة، يُذَكِّرُ بُولُس تِيمُوثاوُس بالتَّعلِيمِ الذي سبقَ وقَبِلَهُ. يُعَلِّمُ بُولُس أنَّ اللهَ لَدَيهِ خُطَّةٌ فَرِيدَةٌ، تَصِفُ لِمَن، وماذا وأينَ علينا أن نَكُون. كلِمَةُ اللهِ هي قُوَّةٌ حَيَّة، تمنَحُ الوِلادَةَ الجَديدة وتَبنِي أُولَئِكَ الذينَ وُلِدُوا ثانِيَةً. يَقُولُ بُولُس، “جاهَدتُ الجِهَادَ الحَسَن. أكمَلتُ السَّعِي. حَفِظتُ الإيمان، لِذَلِكَ وُضِعَ لِي إكليلُ البِرّ، الذي يَهَبُهُ لي فِي ذَلِكَ اليَوم الرَّبُّ الدَّيَّانُ العادِل…”

درس صوتي :

Back to: رسائل بولس: من غلاطية الى تيموثاوس الثانية

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!