كَنيسَةُ الظُّهُوراتِ الثَّلاثة

يُحَذِّرُ بُولُسُ تيمُوثاوُس منَ الحياةِ المادِّيَّةِ قائِلاً، “التَّقوَى معَ القَناعَة هِي تِجَارَةٌ عَظيمَة.” ويُعطِي بُولُس كَلِمَةَ حَضٍّ للأغنِيَاء: هل أنتُم تَملِكُونَ المالَ أمِ المالُ يَملِكُكُم؟ بينَ الظُّهُورِ الأوَّلِ للمَسيحِ عندَ مَجيءِ الخلاص، وبينَ ظُهورِهِ الثَّانِي عندَ رُجُوعِهِ، هُناكَ ظُهُورُ اللهِ من خلالِي ومن خِلالِكمَ، كَشَعبِهِ المُمَيَّز. تَشديدُ رِسالَةِ بُولُس إلى تِيطُس هو أنَّ الرَّقابَةَ التَّقِيَّة تَتَطَلَّبُ مُراقِبينَ أو نُظَّارًا أتقِياء.

درس صوتي :

Back to: رسائل بولس: من غلاطية الى تيموثاوس الثانية

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!