مُرَنِّمُ السَّبِي

بينما كانَ اليَهُودُ يُؤخَذُون أسرى إلى بابِل، جاءَت رَسائِلُ إرميا لِتَتكلَّمَ عَنِ الرَّجاء. رُغمَ أنَّهُم خَسِرُوا كُلَّ شَيءٍ، أخبَرَهُم إرميا أنًَّ اللهَ سيَبقَى مَعَهُم. فَفِي بابِل، لم يَعُدْ لَدَيهم إلاَّ الله لِيعَتَمِدُوا عَلَيه، وهكذا تَعَرَّفُوا عَلَيهِ بِشَكلٍ أفضَل في بابل. تُعَلِّمُنا رَسائِلُ إرميا أن نَثِقَ باللهِ، وأن نتمسَّكَ بالرَّجاء في وَسَطِ المأساة، وأنَّ اللهَ قادِرٌ أن يُغَيِّرَنا عِندما نَطلُبُ وجهَهُ.

درس صوتي :

Back to: الانبياء الكبار: من اشعياء الى دانيال

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!