أسمَالٌ وأثوَاب

القَصدُ مِن رِسالَةِ أفسُس هو أن يُظهِرَ بُولس للكَنيسة من وماذا ينبَغي أن نَكُونَ نَحنُ في هذا العالم؛ وأن يُظهِرَ لِلكَنيسةِ أنَّنا نِلنا كُلَّ ما نحتاجُهُ لِنَعيشَ مُنتَصِرين، وأنَّهُ منَ المُمكِنِ أن نَعِيشَ في المجالِ السَّماوِيّ. ويُشَجِّعُنا بُولُس لِنَكِفَّ عَن اللَّعبِ بالإدِّعاءِ بأنَّنا كَنيسة، وأن نَكُونَ كَنيسَةً بالفِعل. أُطلُبْ مِنَ الرُّوحِ القُدُس أن يُظهِرَ لكَ كُلَّ ما يُمكِنُ أن تَكُونَهُ، بِنِعمَةِ الله، وما يجعَلُكَ تَكُونُ جُزءًا لا يتجزَّأُ من كَنيسَةِ يسُوع المسيح.

درس صوتي :

Back to: رسائل بولس: من غلاطية الى تيموثاوس الثانية

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!