الإنجيلُ المُطلَق

يَختُمُ بُولُس كُورنثُوس الثَّانِيَة بِتَحَدِّي أُولَئِكَ الذين في الكَنيسة ليتفحَّصُوا أنفُسَهُم إن كانُوا فِعلاً في المَسيح. السِّفرُ التَّالِي الذي سَنَدرُسُهُ هُوَ رِسَالَةُ بُولُس إلى أهلِ غلاطية، حيثُ كانَ القادَةُ اليَهُود يُعَلِّمُونَ أنَّهُ لَكي يَخلُصَ الإنسانُ ويَستَمِرَّ في الخلاص عليهِ أن يَحفَظَ النَّامُوسَ اليَهُودِيّ. قالَ بُولُس أنَّهُ إن جاءَ أحدُهُم يَكرِزُ بإنجيلٍ آخَر، يَنبَغي رَفضُهُ واعتِبَارُهُ أناثِيما أي مَلعُونًا منَ الله، لأنَّ الإنجيلَ الذي عَلَّمَ بِهِ بُولُس كانَ مِنَ اللهِ وليسَ مِنَ النَّاس.

درس صوتي :

Back to: رسائل بولس: من غلاطية الى تيموثاوس الثانية

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!