عَمَلُ الخادِم

بدَأَ بَعضُ أعضَاءِ كَنيسَةِ كُورنثُوس بِمُهاجَمَةِ رَسُولِيَّةِ بُولُس، وآخَرُون إنتَقَدُوا قُدرَتَهُ على الوَعظ، وظنَّ آخَرُونَ أنَّهُ فَقَدَ عقلَهُ. في رِسالَةِ كُورنثُوس الثَّانِيَة، دَافَعَ بُولُس عن رَسُولِيَّتِهِ وعن طَبيعَةِ خِدمَتِه. ولقد فَسَّرَ كيفَ يُمكِنُ استِخدامُ التَّألُّم من أجلِ الإنجيل كأداةٍ لتأهِيلِنا لِنُصبِحَ خُدَّامًا للتَّعزِيَةِ الإلَهِيَّة. قالَ بُولُس أنَّ حياتَهُ وخدمتَهُ كانت خدمَة مُصالَحة، أي إعادَة ِالنَّاس إلى عَلاقَة الشَّرِكَة معَ الله.

درس صوتي :

Back to: كورنثوس الأولى والثانية

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!