أشخَاصٌ، شُرَكَاء، وَوَالِدُون

يُعَلِّمُ سِفرُ التَّكوِين أنَّ الإنسانَ خُلِقَ على صُورَةِ الله وِمثَالِهِ: رُوحِيًّا، خَلاَّقًا، مُفَكِّرًا، عاطِفِيًّا، وقَادِرًا على التَّواصُل. ولَكِنَّ هذه الصُّورَة تَشَوَّهَت عندما أخطَأَ آدَم وحَوَّاء. يُعَالِجُ بَاقِي الكِتاب المُقَدَّس كيفيَّةَ إعادَةِ الإنسانِ الخاطِئ إلى اللهِ القُدُّوس. خلقَ اللهُ أوَّلاً آدَم ثُمَّ حَوَّاء، المرأة التي أرادَهَا أن تَكُونَ “مُكَمِّلاً” للرَّجُل. الزَّواجُ، أي الرَّجُلُ والمَرأَة، المُتَّحِِدانِ حَصرًا، هُوَ خُطَّةُ اللهِ الكامِلَة. وبينما يَنمُوَانِ مَعًا مُقتَرِبَينِ تجَاهَ الله، يَقتَرِبان أيضًا تجاهَ بَعضِهِما.

درس صوتي :

Back to: تكوين وخروج

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!