أُنظُرْ داخِلََكَ وفَوقَكَ وحَولَكَ

إنطِلاقًا من آلامِ أيُّوب، نتعلَّمُ ثلاثَ وُجُهاتِ نَظَرٍ في الحَياة عندما نُواجِهُ مِحَنًا. فصُعُوبَاتُنا بإمكانِها أن تَقُودَنا إلى طَرحِ أسئِلَةٍ صَحيحَة. ويُمكِنُ أن يَقُودَنا الألَمُ أيضًا إلى الإصغَاءِ للهِ بإنتِظَارِ الأجوِبَةِ الصَّحِيحَة. وأخِيرًا، بإمكانِنا أن نجعَلَ حُزنَنا يَقُودُنا إلى حيثُ نَثِقُ بأجوِبَةِ اللهِ على أسئِلَتِنا. عندَما نفعَلُ هذه الأُمُور الثَّلاثَة، سنَختَبِرُ بَرَكَةَ وتَعزِيَةَ الخَلاص.

درس صوتي :

Back to: شعر: من أيوب الى نشيد الأنشاد

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!