صِفَاتُ القائِد

يُرينا سِفرُ نَحَميا سَبعَةَ مَبادِئ عَمَلِيَّة عَنِ القِيَادَةِ في القِيامِ بِعَمَلِ الله. لقد أظهَرَ نَحَميا قُوَّةً وإلتِزامًا وفهَمًا وتَركِيزًا وشَجَاعَةً ومُثابَرَةً وتكريسًا كامِلاً للقِيامِ بِعَمَلِ اللهِ بِطَريقَةِ الله. هذه المَبَادِئُ المَأخُوذَة من حَياةِ نحميا تُرِينا كيفَ نَكُونُ مُتَوَفِّرِينَ لِيَستَخدِمَنا اللهُ، لأنَّ خُطَّةَ اللهِ هي أن يَستَخدِمَ قُوَّتَهُ في شَعبِهِ لِيُتَمِّمَ مَقاصِدَهُ بِحَسَبِ خُطَّتِهِ.

درس صوتي :

Back to: تاريخ: من القضاة الى استير

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!