التَّصحيح والمَوهِبَة في كُورنثُوس

رِسالَةُ بُولُس الرَّاعَوِيَّة الأُولى إلى الكُورنثُوسِيِّين كَتبَها لِكَنيسَةٍ كانَ يَعرِفُها عَن كَثَب، لِكي يُصَحِّحَ مشاكِلَها ويُعَِّمَها وليُشَجِّعَ المُؤمِنينَ في إيمانِهِم، ولِيُشِّجعَنا في إيمانِنا. في الإصحاحاتِ الأحد عَشَر الأُولى، يتعاملُ بُولُس معَ مَشاكِلَ مُحَدَّدَةٍ داخِلَ الكَنيسة، التي تُعِيقُ النُّمُوَّ الرُّوحِيَّ والشَّهادَة، على الصَّعِيدَين الشَّخصِيّ والكَنَسِيّ. الإصحاحاتُ الأربَع الأخِيرَة تُشَكِّلُ النَّاحِيَة التَّعلِيميَّة، التي تُقَدِّمُ حُلُولاً لِمَشاكِلِ الكنيسة في تِلكَ الأيَّامِ، وفي يَومِنا الحاضِر.

درس صوتي :

Back to: كورنثوس الأولى والثانية

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!