ستراتِيجِيَّةُ المُخَلِّص

تَرينا الأناجيلُ أنَّ يسُوعَ كانَت لَدَيهِ ستراتِيجيَّة لإتمامِ رِسالَتِه. كانت ستراتِيجيَّتهُ لِتَبشيرِ العالم بِرِسالَةِ الخلاص تَشمَلُ تَدريبَ وتعليمَ تلامِيذِهِ، ليُلَبُّوا حاجاتِ العالم. وغالِبًا ما وضَعَ يسُوعُ أتباعَهُ بطريقَةٍ ستراتِيجيَّةٍ بينَهُ هُوَ وبينَ أُولَئِكَ الذين كانُوا يحتاجُونَ أن ينالُوا ما وَفَّرَهُ لهُم اللهُ بطريقَةٍ خارِقَة للطَّبيعة. إنَّ خُطَّةَ المَسيح المُقام الحَيّ لا تَزالُ أن يستَخدِمَ تلامِيذَهُ ليَكرِزُوا بحقيقَةِ أخبَارِهِ السَّارَّة للَّذينَ هُم بِحاجَةٍ للخَلاص.

درس صوتي :

Back to: مقدمة للعهد الجديد: متى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *