هَل الخَلقُ مَعقُول؟

كَمُؤمِنينَ بِكَلِمَةِ اللهِ عَلينا أن نَفهَمَ كيفَ تَرتَبِطُ قِصَّةُ الخَلق الكِتَابِيَّة معَ العِلم. وعلينا أن نَفهَمَ الخَلق مُقابِل النُّشُوء والتَّطَوُّر؛ وماذا يَقُولُ العُلَماءُ عَنِ الخَلق؟ وماذا يَقُولُ المُؤمِنُونَ بالخَلقِ عن العِلم. وعلى أيَّةِ نُقاطٍ يتَّفِقُ الفَرِيقَانِ، إن كانُوا يتَّفِقُونَ على أيِّ شَيء؟ تُظهِرُ لنا هذه الأسئِلَةُ ثلاثَ حَلَقاتٍ مُفرَغَة في النَّظَرِيَّةِ العِلمِيَّة… ثَغراتٌ لن يَملأَها بِطَريقَةٍ صَحيحَةٍ ومُناسِبَة، إلا الكِتَابُ المُقَدَّس وحدهُ.

درس صوتي :

Back to: تكوين وخروج

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!