لا تُرِيدُونَ أن تأتُوا

بعدَ أن شَفَى يَسُوعُ الرَّجُلَ الأعرَجَ عندَ بِركَةِ بَيتِ حسدَا، قالَ لِرِجالِ الدِّين أنَّهُ كانَ لَدَيهِم ما يَكفِي منَ البَراهِين ليَعرِفُوهُ أنَّهُ هُوَ المَسِيَّا المَوعُود بِهِ. وقالَ أنَّ مُوسَى، ويُوحَنَّا المَعمدان، وصَوتَ اللهِ مِنَ السَّماء، وأسفار الوَحي جَميعُها تُؤَيِّدُ تَصريحاتِهِ عَن نَفسِهِ. فلقد أشبَعَ يسُوعُ أكثَرَ من خَمسَةِ آلافٍ نَفسٍ، وصَرَّحَ أنَّهُ خُبزُ الحَياة. وعلَّمَ يسُوعُ أنَّ الذين يتقدَّمُونَ إلَيهِ بِرَغبَةٍ صادِقَةٍ بأن يَعمَلُوا بِما يقُولُهُ، سيَعرِفُونَ أنَّ تَعليمَهُ يأتِي مِنَ الله.

درس صوتي :

Back to: لوقا ويوحنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *