إنسَانَانِ يُصغِيَانِ ليَسُوع على المِقعَد، أيٌّ منهُما أنت؟

في نَهايَةِ المَوعِظَة على الجَبَل، يسأَلُ يسُوعُ بما معنَاهُ، “هَل ستَكُونُ جُزءًا منَ المُشكِلَة — أي تِلمِيذًا مُزَيَّفًا، أم سَتَكُونُ جزءًا مِنَ الحَلّ — أي تِلمِيذًا حَقيقيًّا؟” “لَيسَ كُلُّ من يَقُولُ يا رَبّ، يَا رَبّ، يَدخُلُ مَلَكُوتَ السَّماوات، بل من يَفعَلَ مَشيئَة أبي الذي في السَّموات…” لقد كانَ يَسُوعُ واقِعِيًّا. وعلَّمَ أنَّ كُلَّ واحِدٍ مِنَّا سَيُواجِهُ عواصِفَ في حَياتِهِ. ونَوعُ التَّلميذ الذي أنتَ عَليهِ سيُحَدِّدُ ما إذا كُنتَ ستَتَغلَّبُ على العواصِف التي ستُواجِهُها في حياتِك، أم لا.

درس صوتي :

Back to: الموعظة على الجبل

Comments are closed.

أهلا بكم

أهلا بكم! أنتم دخلتم الآن إلى صفحة موارد الكتاب المقدس المجانية. دعونا نرى كيف نبدأ!