الإيمَان، الغُفرَان، والعَائِلَة

نتعلَّمُ من إنجيلِ متَّى كيفَ علَّمَ يسُوعُ بأَمثَالٍ، تَعليمًا وبالمِثَال. فلقد عَلَّمَ عن أهَمِّيَّةِ الإيمانِ فقال، “كُلُّ شَيءٍ مُستَطَاعٌ للمُؤمن.” غالِبًا ما عَلَّمَ يسُوعُ عَنِ الغُفران. وبِما أنَّنا تمتَّعنا بالغُفران، علينا أن نَغفِرَ للآخَرِينَ باستِمرار. ولقد عَلَّمَ يسُوعُ عَنِ الزَّواجِ والطَّلاق، مُشَدِّدًا على أنَّ الزَّواجَ هُوَ عَهدٌ مُقَدَّسٌ لا يَنبَغي كَسرُهُ أو نَقضُهُ. نحتاجُ إلى مُساعَدَةِ اللهِ لِكَي نُتَمِّمَ مسؤُولِيَّاتِنا العائِلِيَّة ولا سِيَّما في تَربِيَةِ الأولاد.

درس صوتي :

Back to: مقدمة للعهد الجديد: متى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *