أفضَلُ أسفَارِ الكِتابِ المُقَدَّس

.تُسَمَّى الأسفَارُ الأربَعَةُ الأُولى منَ العَهدِ الجديد “بالأناجِيل،” أي “الأخبار السَّارَّة.” ولَها دَورٌ مَركَزِيٌّ في إعلانِ خُطَّةِ اللهِ الأبَدِيَّة: أن يَفدِيَ ويُخَلِّصَ الجِنسَ البَشَرِيَّ السَّاقِط. وغالِبًا ما يُشَارُ إليها بِسِيَرِ الحَياة: فَمِن خلالِهَا نَحصَلُ على لمحَةٍ شامِلَة عن حياةِ ذَلِكَ الشَّخص الذي لم يَعِشْ إلاَّ ثلاثًا وثلاثِينَ سنَةً، ولَكِنَّهُ أثَّرَ على تارِيخِ عَالَمِنا أكثَرَ مِن أيِّ شَخصٍ آخر عاشَ على الإطلاق. تُعلِنُ الأناجِيلُ يسُوعَ المَسيح، كإعلانِ اللهِ الأعظَم للحَقّ.

درس صوتي :

Back to: مقدمة للعهد الجديد: متى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *